بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» تششع الشهيد السيد سعد محمد علي النوري
الأربعاء مايو 23, 2012 5:48 am من طرف مهدي النوري

» تعيين على وزارة العدل العراقية 2012
الأحد مايو 13, 2012 3:18 am من طرف مهدي النوري

» اين الخلل ياترى ؟
الجمعة مايو 04, 2012 1:49 am من طرف حسن الربيعي

» اعتمد على الله بكل قلبك
الجمعة مايو 04, 2012 1:42 am من طرف حسن الربيعي

» الام مدرسة عظيمة
الجمعة مايو 04, 2012 1:35 am من طرف حسن الربيعي

» لماذا نقف مع السعودية ضد ايران ؟
الثلاثاء مايو 01, 2012 10:58 pm من طرف حسن الربيعي

» منجزات ثور17 تموز البعثية الصدامية
السبت أبريل 28, 2012 9:09 pm من طرف حسن الربيعي

» فكرة العيد عند السيد الشهيد محمد الصدر رضوان الله عليه
السبت أبريل 28, 2012 9:01 pm من طرف حسن الربيعي

» التاريخ يعيد نفسه
الأربعاء ديسمبر 21, 2011 7:43 am من طرف حسن الربيعي

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

الروايات لعلامات الظهور

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الروايات لعلامات الظهور

مُساهمة  المشرف مرتضى في الخميس يوليو 21, 2011 11:54 pm

كثرة الروايات فيه(عج)

ثم لا يخفى أن الأحاديث القدسية والروايات الواردة عن رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم) وعن الأئمة الطاهرين(عليهم السلام) في الإمام المهدي(عجل الله تعالى فرجه) وأحواله وصفاته وغيبته وظهوره ودولته كثيرة جداً.. نشير إلى بعضها من كتاب(كمال الدين) للشيخ الصدوق(رحمه الله) فحسب:

النص الوارد عن الله عزوجل

في حديث عن رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم) ليلة المعراج، قال الله تعالى:(وأعطيتك أن أخرج من صلبه أحد عشر مهدياً كلهم من ذريتك من البكر البتول، وآخر رجل منهم يصلي خلفه عيسى ابن مريم، يملأ الأرض عدلاً كما ملئت ظلماً وجوراً، أنجي به من الهلكة، وأهدي به من الضلالة، وأبرئ به من العمى، وأشفي به المريض، فقلت: إلهي وسيدي متى يكون ذلك؟ فأوحى الله جل وعز: يكون ذلك إذا رفع العلم، وظهر الجهل، وكثر القرّاء، وقلّ العمل، وكثر القتل، وقلّ الفقهاء الهادون، وكثر فقهاء الضلالة والخونة، وكثر الشعراء، واتخذ أمتك قبورهم مساجد، وحلّيت المصاحف، وزخرفت المساجد، وكثر الجور والفساد، وظهر المنكر وأمر أمّتك به ونهوا عن المعروف، واكتفى الرجال بالرجال، والنساء بالنساء، وصارت الأمراء كفرة، وأولياؤهم فجرة، وأعوانهم ظلمة، وذوي الرأي منهم فسقة)(1).

وفي حديث آخر عنه(صلى الله عليه وآله وسلم) : قال عزوجل ـ ليلة المعراج ـ:(ارفع رأسك فرفعت رأسي وإذا أنا بأنوار علي وفاطمة والحسن والحسين، وعلي بن الحسين ومحمد بن علي، وجعفر بن محمد، وموسى بن جعفر، وعلي بن موسى، ومحمد بن علي، وعلي بن محمد، والحسن بن علي، و(محمد) بن الحسن القائم في وسطهم كأنه كوكب دري قلت: يا رب ومن هؤلاء؟ قال: هؤلاء الأئمة وهذا القائم الذي يحلل حلالي ويحرّم حرامي، وبه أنتقم من أعدائي، وهو راحة لأوليائي، وهو الذي يشفي قلوب شيعتك من الظالمين والجاحدين والكافرين، فيخرج اللات والعزى طريين فيحرقهما، فلفتنة الناس يومئذ بهما أشد من فتنة العجل والسامري)(2).

النص الوارد عن رسول الله(ص)

قال رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم):(علي مني وأنا من علي وهو زوج ابنتي وأبو سبطي الحسن والحسين، ألا وإن الله تبارك وتعالى جعلني وإياهم حججاً على عباده، وجعل من صلب الحسين أئمة يقومون بأمري، ويحفظون وصيتي، التاسع منهم قائم أهل بيتي، ومهدي أمتي، أشبه الناس بي في شمائله وأقواله وأفعاله يظهر بعد غيبة طويلة وحيرة مضلّة، فيعلن أمر الله، ويظهر دين الله جل وعز، يؤيد بنصر الله وينصر بملائكة الله، فيملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت جوراً وظلماً)(3).

وقال رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم):(الأئمة بعدي اثنا عشر أولهم أنت يا علي وآخرهم القائم الذي يفتح الله عزوجل على يديه مشارق الأرض ومغاربها)(4).

وقال رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم):(المهدي من ولدي، اسمه اسمي، وكنيته كنيتي، أشبه الناس بي خَلقاً وخُلقاً، تكون به غيبة وحيرة تضل فيها الأمم، ثم يقبل كالشهاب الثاقب يملأها عدلاً وقسطاً وكما ملئت جوراً وظلماً)(5).

وقال رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم):(المهدي من ولدي، تكون له غيبة وحيرة وتضل فيها الأمم، يأتي بذخيرة الأنبياء(عليهم السلام) فيملأها عدلاً وقسطاً كما ملئت جوراً وظلماً)(6).

النص الوارد عن أمير المؤمنين(ع)

في حديث عن الأصبغ بن نباتة قال:(أتيت أمير المؤمنين علي بن أبي طالب(عليه السلام) فوجدته متفكراً ينكت في الأرض، فقلت: يا أمير المؤمنين مالي أراك متفكراً تنكت الأرض أرغبت فيها؟ قال: لا والله ما رغبت فيها ولا في الدنيا يوماً قط ولكن فكرت في مولود يكون من ظهر الحادي عشر من ولدي، هو المهدي يملأها عدلاً كما ملئت جوراً وظلماً، تكون له حيرة وغيبة، يضل فيها أقوام ويهتدي فيها آخرون)(7).

وعن أمير المؤمنين(عليه السلام) أنه ذكر القائم(عجل الله تعالى فرجه) فقال:(أما ليغيبن حتى يقول الجاهل: مالله في آل محمد حاجة)(8).

وعن أمير المؤمنين(عليه السلام) قال:(للقائم منا غيبة أمدها طويل كأني بالشيعة يجولون جولان النعم في غيبته، يطلبون المرعى فلا يجدونه، إلا من ثبت منهم على دينه ولم يقس قلبه لطول أمد غيبة إمامه فهو معي في درجتي يوم القيامة، ثم قال(عليه السلام): ان القائم منا إذا قام لم يكن لأحد في عنقه بيعة فلذلك نخفي ولادته ويغيب شخصه)(9).

النص الوارد عن فاطمة الزهراء(ع)

عن جابر بن عبد الله الأنصاري قال:(دخلت على فاطمة(عليها السلام) وبين يديها لوح فيه أسماء الأوصياء من ولدها فعددت اثني عشر آخرهم القائم ثلاثة منهم محمد، وأربعة منهم علي صلوات الله عليهم أجمعين)(10).

وعن عبد الله بن عباس قال:(قال رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم): أنا سيد النبيين، وعلي ابن أبي طالب سيد الوصيين، وإن أوصيائي بعدي اثناء عشر أولهم علي بن أبي طالب، وآخرهم القائم(عليهم السلام))(11).

وعن جابر بن عبد الله الأنصاري قال:(دخلت على مولاتي فاطمة(عليها السلام)لأهنّئها بمولود الحسن(عليه السلام) فإذا هي بصحيفة بيدها من درة بيضاء، فقرأت فإذا فيها:(أبو القاسم محمد بن عبد الله المصطفى، أمه آمنة بنت وهب، أبو الحسن علي بن أبي طالب المرتضى، أمه فاطمة بنت أسد بن هاشم بن عبد مناف، أبو محمد بن علي البَرُّ. أبو عبد الله الحسين بن عليٍّ التقيُّ، أمهما فاطمة بنت محمد(صلى الله عليه وآله وسلم)، أبو محمد علي بن الحسين الـــعدل، أمه شهر بانويه(12) بنت يزدجرد ابن شاهنشاه، أبو جعفر محمد بن علي الباقر، أمه أمُّ عبد الله بنت الحسن بن علي بن أبي طالب، أبو عبد الله بن جعفر محمد الصادق، أمه أم فروة بنت القاسم بن محمد بن أبي بكر. أبو إبراهيم موسى بن جعفر الثقة، أمه جارية اسمها حميدة، أبو الحسن علي الرضا، أمه جارية اسمها نجمة، أبو جعفر محمد بن علي الزكي، أمه جارية اسمها خيزران. أبو الحسن علي بن محمد الأمين، أمه جارية اسمها سوسن أبو محمد الحسن بن علي الرفيق، أمه جاريه اسمها سمانة وتكنى بأم الحسن، أبو القاسم محمد بن الحسن، هو حجة الله تعالى على خلقه القائم، أمه جارية اسمها نرجس صلوات الله عليهم أجمعين)(13).

وفي حديث آخر عن جابر بن عبد الله الأنصاري قال: دخلت على فاطمة وبين يديها لوح فيه أسماء الأوصياء، فعددت اثني عشر إسماً آخرهم القائم، ثلاثة منهم محمد، وأربعة منهم علي صلوات الله عليهم أجمعين)(14).

النص الوارد عن الإمام الحسن(ع)

في حديث:(أما علمتم أنه ما منا أحد إلا ويقع في عنقه بيعة لطاغية زمانه إلا القائم الذي يصلّي روح الله عيسى بن مريم(عليه السلام) خلفه، فإن الله عزوجل يخفي ولادته، ويغيب شخصه لئلا يكون لأحد في عنقه بيعة إذا خرج، ذلك التاسع من ولد أخي الحسين ابن سيدة الإماء، يطيل الله عمره في غيبته، ثم يظهره بقدرته في صورة شاب دون أربعين سنة، ذلك ليعلم ان الله على كل شيء قدير)(15).

النص الوارد عن الإمام الحسين(ع)

قال الإمام الحسين(عليه السلام):(في التاسع من ولدي سنة من يوسف، وسنة من موسى بن عمران وهو قائمنا أهل البيت، يصلح الله تبارك وتعالى أمره في ليلة واحد)(16).

وقال الحسين بن علي بن أبي طالب(عليه السلام) :(منا اثنا عشر مهدياً أولهم أمير المؤمنين علي بن أبي طالب، وآخرهم التاسع من ولدي، وهو الإمام القائم بالحق، يحيي الله به الأرض بعد موتها، ويظهر به دين الحق على الدين كله ولو كره المشركون، له غيبة يرتد فيها أقوام ويثبت فيها على الدين آخرون، فيؤذون ويقال لهم:(متى هذا الوعد إن كنتم صادقين) أما ان الصابر في غيبته على الأذى والتكذيب بمنزلة المجاهد بالسيف بين يدي رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم))(17).

النص الوارد عن الإمام زين العابدين(ع)

عــــن سعيـــد بن جــــــبير قال: سمعت سيد الــــعابدين عـــلي بن الحسين(عليه السلام) يقول:(في القائم سنّة من نوح وهو طول العمر)(18).

وقال علي بن الحسين سيد العابدين(عليه السلام) :(القائم منا تخفى ولادته على الناس حتى يقولوا: لم يولد بعد، ليخرج حيت يخرج وليس لأحد في عنقه بيعة)(19).

وعن الإمام زين العابدين(عليه السلام) :(ان للقائم منا غيبتين إحداهما أطول من الأخرى، أما الأولى فستة أيام، أو ستة أشهر، أو ستة سنين(20). وأما الأخرى فيطول أمدها حتى يرجع عن هذا الأمر أكثر من يقول به فلا يثبت عليه إلا من قوى يقينه وصحت معرفته ولم يجد في نفسه حرجاً مما قضينا، وسلم لنا أهل البيت)(21).

النص الوارد عن الإمام الباقر(ع)

عن محمد بن مسلم الثقفي قال: سمعت أبا جعفر محمد بن علي الباقر يقول:

(القائم منا منصور بالرعب، مؤيد بالنصر، تطوي له الأرض وتظهر له الكنوز، يبلغ سلطانه المشرق والمغرب، ويظهر الله عزوجل به دينه على الدين كله ولو كره المشركون، فلا يبقى في الأرض خراب إلا قد عمر، وينزل روح الله عيسى بن مريم(عليه السلام) فيصلي خلفه، قال: قلت: يا ابن رسول الله متى يخرج قائمكم؟ قال: إذا تشبّه الرجال بالنساء، والنساء بالرجال، واكتفى الرجال بالرجال، والنساء بالنساء، وركب ذوات الفروج السروج، وقبلت شهادات الزور، وردت شهادات العدول، واستخف الناس بالدماء وارتكاب الزنا وأكل الربا…الحديث)(22).

وعن أبي أيوب المخزومي قال: ذكر أبو جعفر محمد بن علي الباقر سير الخلفاء الأثنى عشر الراشدين(صلوات الله عليهم) فلما بلغ آخرهم قال: الثاني عشر الذي يصلي عيسى بن مريم(عليه السلام) خلفه(عليك) بسنته والقرآن الكريم(23).

النص الوارد عن الإمام الصادق(ع)

الصادق جعفر بن محمد(عليه السلام) قال:(أما والله ليغيبنّ عنكم مهديكم حتى يقول الجاهل منكم: ما لله في آل محمد حاجة، ثم يقبل كالشهاب الثاقب فيملأها عدلاً وقسطاً كما ملئت جوراً وظلماً)(24).

وعن السيد ابن محمد الحميري ـ في حديث طويل ـ يقول فيه:(قلت للصادق جعفر بن محمد(عليه السلام) : يا ابن رسول الله قد روي لنا أخبار عن آبائك في الغيبة وصحة كونها فأخبرني بمن تقع؟ فقال(عليه السلام): إن الغيبة ستقع بالسادس من ولدي، وهو الثاني عشر من الأئمة الهداة بعد رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم)، أولهم أمير المؤمنين علي بن أبي طالب، وآخرهم القائم بالحق، بقية الله في الأرض، وصاحب الزمان والله لو بقي في غيبته ما بقي نوح في قومه لم يخرج من الدنيا حتى يظهر فيملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت جوراً وظلماً)(25).

وعن أبي بصير قال: سمعت أبا عبد الله(عليه السلام) يقول: إن سنن الأنبياء بما وقع بهم من الغيبات حادثة في القائم منا أهل البيت حذو النعل بالنعل والقذّة بالقذّة.

قال أبو بصير: فقلت: يا ابن رسول الله ومن القائم منكم أهل البيت؟ فقال: يا أبا بصير هو الخامس من ولد ابني موسى، ذلك ابن سيدة الإماء، يغيب غيبة يرتاب فيها المبطلون، ثم يظهره الله عزوجل فيفتح الله على يده مشارق الأرض ومغاربها، وينزل روح الله عيسى بن مريم(عليه السلام) فيصلي خلفه وتشرق الأرض بنور ربها، ولا يبقى في الأرض بقعة عبد فيها غير الله عزوجل إلا عبد الله فيها، ويكون الدين كله لله ولو كره المشركون)(26).

النص الوارد عن الإمام الكاظم(ع)

عن علي بن جعفر(عليه السلام)، عن أخيه موسى بن جعفر(عليه السلام) قال: إذا فقد الخامس من ولد السابع فالله الله في أديانكم لا يزيلنكم أحد عنها، يا بني: انه لابد لصاحب هذا الأمر من غيبة حتى يرجع عن هذا الأمر من كان يقول به، إنما هي محنة من الله عزوجل امتحن بها خلقه، ولو علم آباؤكم وأجدادكم ديناً أصح من هذا لاتبعوه. فقلت: يا سيدي وما الخامس من ولد السابع؟ فقال: يا بنيّ عقولكم تضعف عن ذلك وأحلامكم تضيق عن حمله ولكن إن تعيشوا فسوف تدركونه)(27).

وعن يونس بن عبد الرحمن قال:(دخلت على موسى بن جعفر(عليه السلام) فقلت له: يا ابن رسول الله أنت القائم بالحق؟ فقال: انا القائم بالحق ولكن القائم الذي يطهّر الأرض من أعداء الله عزوجل ويملأها عدلاً كما ملئت جوراً وظلماً هو الخامس من ولدي له غيبة يطول أمدها على نفسه، يرتد فيها أقوام ويثبت فيها آخرون.

ثم قال(عليه السلام): طوبى لشيعتنا، المتمسكين بحبلنا في غيبة قائمنا، الثابتين على موالاتنا والبراءة من أعدائنا، أولئك منا ونحن منهم، قد رضوا بنا أئمة، ورضينا بهم شيعة، فطوبى لهم طوبى لهم،وهم والله معنا في درجاتنا يوم القيامة)(28).

النص الوارد عن الإمام الرضا(ع)

عن دعبل بن علي الخزاعي قال: أنشدت مولاي الرضا علي بن موسى(عليه السلام) قصيدتي التي أولها:

مدارس آيات خلت من تلاوة ومنـزل وحي مقفر العرصات

فلما انتهيت إلى قولي:

خروج إمام لا محالة خارج يقوم عــلى اسم الله والبركات

يميّز فيــنا كل حق وباطل ويجزي على النعماء والنقمات

بكى الرضا(عليه السلام) بكاء شديداً، ثم رفع رأسه إليّ فقال لي: يا خزاعي نطق روح القدس على لسانك بهذين البيتين، فهل تدري من هذا الإمام ومتى يقوم؟ فقلت: لا يا مولاي إلا أني سمعت بخروج إمام منكم يطهّر الأرض من الفساد ويملأها عدلاً(كما ملئت جوراً).

فقال(عليه السلام) : يا دعبل الإمام بعدي محمد ابني، وبعد محمد ابنه علي، وبعد علي ابنه الحسن، وبعد الحسن ابنه الحجة القائم المنتظر في غيبته، المطاع في ظهوره، لو لم يبق من الدنيا إلا يوم واحد لطول الله عزوجل ذلك اليوم حتى يخرج فيملأ الأرض عدلاً كما ملئت جوراً)(29).

وعن الريان بن الصلت قال: قلت للرضا(عليه السلام) : أنت صاحب هذا الأمر؟ فقال: أنا صاحب هذا الأمر ولكني لست بالذي أملأها عدلاً كما ملئت جوراً، وكيف أكون ذلك على ما ترى من ضعف بدني، وإن القائم هو الذي إذا خرج كان في سن الشيوخ ومنظر الشبان، قوياً في بدنه حتى لو مد يده إلى أعـــظم شجرة علـــى وجه الأرض لقلعها، ولو صاح بين الجبال لتدكدكت صخورها، يكون معه عصا موسى(عليه السلام)، وخاتم سليمان (عليه السلام). ذاك الرابع من ولدي، يغيبه الله في ستره ما شاء، ثم يظهره فيملأ(به) الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت جوراً وظلماً)(30).

النص الوارد عن الإمام الجواد(ع)

عن عبد العظيم بن عبد الله الحسني قال:(دخلت على سيدي محمد بن علي وأنا أريد أن أسأله عن القائم منا هو المهدي أو غيره فابتدأني فقال لي: يا أبا القاسم إن القائم منا هو المهدي الذي يجب ان ينتظر في غيبته، ويطاع في ظهوره، وهو الثالث من ولدي، والذي بعث محمداً(صلى الله عليه وآله وسلم) بالنبوة وخصنا بالإمامة إنه لو لم يبق من الدنيا إلا يوم واحد لطول الله ذلك اليوم حتى يخرج فيه فيملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت جوراً وظلماً، وإن الله تبارك وتعالى ليصلح له أمره في ليلة، كما أصلح أمر كليمه موسى(عليه السلام) إذ ذهب ليقتبس لأهله ناراً فرجع وهو رسول نبي، ثم قال(عليه السلام): أفضل أعمال شيعتنا انتظار الفرج)(31).

وعن الصقر بن أبي دلف قال: سمعت أبا جعفر محمد بن علي الرضا(عليه السلام) يقول: إن الإمام بعدي ابني علي، أمره أمري، وقوله قولي، وطاعته طاعتي، والإمام بعده ابنه الحسن، أمره أمر أبيه، وقوله قول أبيه، وطاعته طاعة أبيه، ثم سكت، فقلت له: يا ابن رسول الله فمن الإمام بعد الحسن؟ فبكي(عليه السلام) بكاءاً شديداً، ثم قال: إن من بعد الحسن ابنه القائم بالحق المنتظر. فقلت له: يا ابن رسول الله لم سمي القائم؟ قال: لأنه يقوم بعد موت ذكره وارتداد أكثر القائلين بإمامته. فقلت له: ولم سمي المنتظر؟ قال: لأن له غيبة يكثر أيامها ويطول أمدها فينتظر خروجه المخلصون وينكره المرتابون ويستهزئ بذكره الجاحدون، ويكذب فيها الوقّاتون، ويهلك فيها المستعجلون، وينجو فيها المسلمون)(32).

النص الوارد عن الإمام الهادي(ع)

عن أبي هاشم داوود بن القاسم الجعفري قال:(سمعت أبا الحسن صاحب العسكر(عليه السلام) يقول: الخلف من بعدي ابني الحسن فكيف لكم بالخلف من بعد الخلف؟ فقلت: ولم جعلني الله فداك؟ فقال: لأنكم لا ترون شخصه ولا يحل لكم ذكره باسمه، قلت: فكيف نذكره؟ قال: قولوا: الحجة من آل محمد(صلى الله عليه وآله وسلم))(33).

النص الوارد عن الإمام العسكري(ع)

عن أحمد بن اسحاق بن سعد الأشعري قال:(دخلت على أبي محمد الحسن بن علي(عليه السلام) وأنا أريد ان أسأله عن الخلف(من) بعده، فقال لي مبتدئاً: يا أحمد بن إسحاق إن الله تبارك وتعالى لم يخل الأرض منذ خلق آدم(عليه السلام) ولا يخليها إلى ان تقوم الساعة من حجة لله على خلقه، به يدفع البلاء عن أهل الأرض، وبه ينزل الغيث، وبه يخرج بركات الأرض.

قال: فقلت له: يا ابن رسول الله فمن الإمام والخليفة بعدك؟ فنهض(عليه السلام) مسرعاً فدخل البيت، ثم خرج وعلى عاتقه غلام كأن وجهه القمر ليلة البدر من أبناء الثلاث سنين، فقال: يا أحمد بن إسحاق لولا كرامتك على الله عزوجل وعلى حججه ما عرضت عليك ابني هذا، إنه سميّ رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم) وكنيه، الذي يملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت جوراً وظلماً) إلى آخر الحديث وسيأتي تفصيله(34).

إلى غيرها من الروايات الكثيرة الموجودة في كمال الدين، والغيبة، وبحار الأنوار و…

روايات عن طريق أهل السنة

وقد روى أهل السنة روايات كثيرة جداً، في الإمام المهدي(عجل الله تعالى فرجه) منها:

ما رواه مسلم في صحيحه عن جابر انه قال: سمعت النبي(صلى الله عليه وآله وسلم) يقول:(لا تزال طائفة من أمتي يقاتلون على الحق ظاهرين إلى يوم القيامة، قال: فينزل عيسى بن مريم صلى الله عليه فيقول أميرهم، تعال صل لنا، فيقول: لا، إن بعضكم على بعض امراء تكرمة من الله لهذه الأمة)(35). ومثله في مسند أحمد(36).

ومنها: ما رواه البخاري ومسلم وأحمد في صحاحهم عن رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم) قال(صلى الله عليه وآله وسلم):(كيف أنتم إذا نزل ابن مريم فيكم وأمامكم منكم)(37).

والمراد بكون الامام منهم الإمام المهدي(عليه السلام).

وعن عبد الله بن مسعود كما رواه أبو داود عن النبي(صلى الله عليه وآله وسلم) قال:(لو لم يبق من الدنيا إلا يوم، لطول الله ذلك اليوم حتى يبعث الله فيه رجلاً مني ـ أو من أهل بيتي ـ، يواطئ اسمه اسمي، يملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت ظلماً وجوراً)(38).

وفي روايــــة أخرى عنه(صلى الله عــــليه وآله وسلم):(لا تذهــــب الدنيــا حتى يملك العرب رجل من أهل بيتي يواطئ اسمه اسمي)(39).

وفي رواية:(لا تنقضي الدنيا…)(40).

وفي رواية أبي هريرة انه(صلى الله عليه وآله وسلم) قال:(لو لم يبق من الدنيا إلا يوم لطول الله عزوجل ذلك اليوم حتى يأتي رجل من أهل بيتي يواطئ اسمه اسمي)(41).

وفي سنن أبي داود عن علي(عليه السلام) عن النبي(صلى الله عليه وآله وسلم):(لو لم يبق من الدهر إلا يوم لبعث الله رجلاً من أهل بيتي يملأها عدلاً كما ملئت جوراً)(42).

وفي سنن أبي داود أيضاً عن أم سلمة قالت: سمعت رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم) يقول:(المهدي من عترتي من ولد فاطمة)(43).

وفي سنن ابن ماجة عن سعيد بن المسيب قال: كنا عند أم سلمة فتذاكرنا المهدي(عليه السلام) فقالت: سمعت رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم) يقول:(المهدي من ولد فاطمة)(44).

وفي رواية أبي داود أيضاً، قال رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم):(المهدي مني، أجلى الجبهة، أقنى الأنف، يملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت جوراً وظلماً يملك سبع سنين)(45).

وفي رواية أخرى للترمذي عن أبي سعيد الخدري انه قال:(خشينا أن يكون بعد نبينا حدث، فسألنا نبي الله(صلى الله عليه وآله وسلم) فقال: إن في أمتي المهدي)(46).

والترمذي في سننه بسنده عن عبد الله قال: بينما نحن عند رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم) إذ أقبل فتية من بني هاشم، فلما رآهم النبي(صلى الله عليه وآله وسلم) اغرورقت عيناه وتغير لونه، قال فقلت: ما نزال نرى في وجهك شيئا نكرهه، فقال: إنا أهل بيت اختار الله لنا الآخرة على الدنيا وإن أهل بيتي سيلقون بعدي بلاء وتشريدا وتطريدا حتى يأتي قوم من قبل المشرق معهم رايات سود فيسألون الخير فلا يعطونه فيقاتلون فينصرون فيعطون ما سألوا فلا يقبلونه حتى يدفعوها إلى رجل من أهل بيتي فيملؤها قسطا كما ملئوها جورا فمن أدرك ذلك منكم فليأتهم ولو حبوا على الثلج)(47).

وفي حديث آخر بسنده عن أبي سعيد الخدري: أن النبي(صلى الله عليه وآله وسلم) قال:(يكون في أمتي المهدي إن قصر فسبع وإلا فتسع فتنعم فيه أمتي نعمة لم ينعموا مثلها قط تؤتى أكلها ولا تدخر منهم شيئا، المال يومئذ كدوس فيقوم الرجل فيقول يا مهدي أعطني فيقول خذ)(48).

وفي حديث آخر بسنده عن ثوبان قال: قال رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم) :

(…فإذا رأيتموه فبايعوه ولو حبوا على الثلج فإنه خليفة الله المهدي)(49).

وفي حديث آخر بسنده عن علي(عليه السلام) قال: قال رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم):(المهدي منا أهل البيت يصلحه الله في ليلة)(50).

وفي حديث آخر بسنده عن سعيد بن المسيب قال كنا عند أم سلمة فتذاكرنا المهدي، فقالت سمعت رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم) يقول المهدي من ولد فاطمة)(51).

وفي حديث آخر بسنده عن أنس بن مالك قال سمعت رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم) يقول:(نحن ولد عبد المطلب سادة أهل الجنة أنا وحمزة وعلي وجعفر والحسن والحسين والمهدي)(52).

وفي مستدرك الصحيحين روى بسنده عن أبي سعيد الخدري قال: قال رسول الله(صلـــى الله عليه وآله وسلم) :(لا تـــــقوم الساعة حتى تـــملأ الأرض ظلما وجورا وعدوانا، ثـــم يخرج من أهــــل بيتي من يـــــملأها قسطا وعــــدلا كما ملئت ظلما وعدوانا)(53).

ورواه أبو نعيم أيضاً في حليته باختلاف يسير في اللفظ(54).

وفي كنز العمال(55): قال عن علي(عليه السلام) انه قال للنبي(صلى الله عليه وآله وسلم) :(أمنا آل محمد المهدي أم من غيرنا يا رسول الله؟ قال: بل منا، يختم الله به كما فتح بنا) الحديث.

قال: اخرجه نعيم بن حماد والطبراني وابو نعيم والخطيب، وذكره الهيثمي أيضاً في مجمعه بنحو أبسط فقال: وعن علي بن أبي طالب(عليه السلام) انه قال: (أمنا المهدي أم من غيرنا يا رسول الله؟ قال: بل منا بنا يختم الله كما بنا فتح، وبنا يستنقذون من الشرك، وبنا يؤلف بين قلوبهم) الحديث(56).

قال: رواه الطبراني في الأوسط(57).

إلى غيرها وغيرها.

أبرز ما كتب في الإمام المهدي(عج)

وهناك كتب كثيرة الفت في الإمام(عجل الله تعالى فرجه) منذ غيبته والى اليوم، وقد كتب أحد العلماء المعاصرين مائة جلد حول الإمام المهدي(عليه السلام) جمع فيها ما ورد من أحاديث السنة والشيعة فيه(عجل الله تعالى فرجه) وما أكثرها، نسأل الله سبحانه أن يوفق بعض الأخيار لطبع هذه الموسوعة.

هذا وكتب أحد علماء العامة في زماننا كتاباً زعم انه يرد فيه الإمام المهدي(عليه السلام) تحت عنوان:(لا مهدي ينتظر بعد الرسول سيد البشر). ولكن أحد علماء الحجاز ألف كتاباً في رده.

وقد كتب كثير من علماء السنة كتباً حول الإمام المهدي(عجل الله تعالى فرجه) وما ورد فيه عن رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم)، منهم: فقيههم الكنجي الشافعي باسم(البيان في أخبار صاحب الزمان).

بالاضافة إلى ما ورد في مختلف صحاحهم من أبواب خاصة بالإمام المهدي(عجل الله تعالى فرجه)(58) وقد ذكرنا بعض رواياتها..

وقد جمع أبو نعيم وهو من المحدثين المشهورين عند السنة اربعين حديثاً من صحاحهم ومسانيدهم تشتمل على صفات الإمام(عجل الله تعالى فرجه) وأحواله واسمه وكناه، والتي من تلك الأحاديث ما رواه عن علي بن هلال عن أبيه انه قال:

(دخلت على رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم) وهو في الحالة التي قبض فيها، فإذا فاطمة عند رأسه، فبكت حتى ارتفع صوتها، فرفع رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم) إليها رأسه وقال: حبيبتي فاطمة ما الذي يبكيك؟

فقالت: أخشى الضيعة من بعدك.

فقال: يا حبيبتي أما علمت أن الله عزوجل اطلع على أهل الأرض اطلاعة فاختار منها أباك فبعثه برسالته، ثم اطلع اطلاعة فاختار منها بعلك، وأوحى إليّ أن أنكحك اياه، يا فاطمة ونحن أهل بيت قد أعطانا الله عزوجل سبع خصال لم يعط أحداً قبلنا ولايعطي أحداً بعدنا:

أنا خاتم النبيين، وأكرم النبيين على الله عزوجل، وأحب المخلوقين إلى الله عزوجل، وانا أبوك، ووصيي خير الأوصياء وأحبهم إلى الله عزوجل وهو بعلك، وشهيدنا خير الشهداء واحبهم إلى الله عزوجل وهو حمزة بن عبد المطلب عم أبيك وعمّ بعلك، ومنا من له جناحان يطير في الجنة مع الملائكة حيث يشاء، وهو ابن عم أبيك وأخو بعلك، ومنّا سبطا هذه الأمة وهما ابناك الحسن والحسين وهما سيدا شباب أهل الجنة وأبوهما ـ والذي بعثني بالحق ـ خير منهما، يا فاطمة والذي بعثني بالحق أن منهما مهدي هذه الأمة، إذا صارت الدنيا هرجاً ومرجاً وتظاهرت الفتن وانقطعت السبل وأغار بعضهم على بعض، فلا كبير يرحم صغيراً ولا صغير يوقر كبيراً فيبعث الله عند ذلك منهما من يفتح حصون الضلالة وقلوباً غلفاً يقوم بالدين في آخر الزمان كما قمت به في أول الزمان، ويملأ الأرض عدلاً كما ملئت جوراً، يا فاطمة لا تحزني ولا تبكي فان الله عزوجل أرحم بك وأرأف عليك مني، وذلك لمكانك مني وموقعك من قلبي، قد زوجك الله من هو أعظمهم حسباً وأكرمهم منصباً وأرحمهم بالرعية وأعدلهم بالسوية وأبصرهم بالقضية، وقد سألت ربي عزوجل أن تكوني أول من يلحقني من أهل بيتي. قال علي(عليه السلام) فلما قبض النبي(صلى الله عليه وآله وسلم) لم تبق فاطمة بعده إلى خمسا‌ وسبعين يوما حتى ألحقها الله به(صلى الله عليه وآله وسلم))(59).

إلى غير ذلك من الروايات الكثيرة.

الخلف بعد العسكري(ع)

قال في(الحق اليقين): روى الشيخ الصدوق محمد بن بابويه بسند صحيح عن احمد ابن اسحاق انه قال:(دخلت على أبي محمد الحسن بن علي العسكري وأنا أريد أن اسأله عن الخلف من بعده، فقال لي مبتدئاً: يا أحمد بن اسحاق إن الله تبارك وتعالى لم يخلّ الأرض منذ خلق آدم(عليه السلام) ولا يخليها إلى أن تقوم الساعة من حجة الله على خلقه، به يدفع البلاء عن أهل الأرض وبه ينزل الغيث وبه يخرج بركات الأرض.

قال: فقلت له: يا بن رسول الله فمن الإمام والخليفة بعدك؟

فنهض(عليه السلام) مسرعاً فدخل البيت ثم خرج وعلى عاتقه غلام كأن وجهه القمر ليلة البدر من أبناء الثلاث سنين، فقال: يا أحمد بن اسحاق لولا كرامتك على الله عزوجل وعلى حججه ما عرضت عليك ابني هذا، انه سميّ رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم) وكنيه، الذي يملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت جوراً وظلماً.

يا أحمد بن اسحاق مثله في هذه الأمة مثل الخضر(عليه السلام)، ومثله مثل ذي القرنين، والله ليغيبن غيبة لا ينجو فيها من الهلكة إلا من ثبته الله عزوجل على القول بامامته ووفقه فيها للدعاء بتعجيل فرجه.

فقال احمد بن اسحاق فقلت له: يا مولاي فهل من علامة يطمئن اليها قلبي؟

فنطق الغلام(عليه السلام) بلسان عربي فصيح فقال: أنا بقية الله في أرضه، والمنتقم من أعدائه، فلا تطلب اثراً بعد عين يا احمد بن اسحاق.

فقال احمد بن اسحاق: فخرجت مسروراً فرحاً، فلما كان من الغد عدت إليه فقلت له: يا بن رسول الله لقد عظم سروري بما مننت به علي فما السنة الجارية فيه من الخضر وذي القرنين؟

فقال: طول الغيبة يا احمد.

فقلت: يا بن رسول الله وان غيبته لتطول؟

قال: أي وربي حتى يرجع عن هذا الأمر اكثر القائلين به ولايبقى إلا من اخذ الله عزوجل عهده لولايتنا وكتب في قلبه الإيمان وأيّده بروح منه، يا احمد بن اسحاق هذا أمر من أمر الله وسرّ من سرّ الله وغيب من غيب الله، فخذ ما آتيتك واكتمه وكن من الشاكرين تكن معنا غداً في عليين(60).

وفي حديث آخر عن عمرو الأهوازي قال:

(أراني أبو محمد(عليه السلام) العسكري ابنه وقال: هذا صاحبكم بعدي)(61).

وفي حديث آخر عن محمد بن عثمان العمري وغيره قالوا:(عرض علينا أبو محمد(عليه السلام) العسكري أبنه ونحن في منزله وكنا أربعين رجلاً، فقال: هذا امامكم من بعدي وخليفتي عليكم فاتبعوه وأطيعوه ولا تتفرقوا فتهلكوا في أديانكم، أما أنكم لا ترونه بعد يومكم هذا، قالوا: فخرجنا من عنده فما مضت إلا أيام قلائل حتى مضى أبو محمد)(62).

من علائم الظهور

ورد عن أمير المؤمنين(عليه السلام) انه قال في بعض خطبه:

(إذا صاح الناقوس وكبس الكابوس وتكلم الجاموس فعند ذلك عجائب وأي عجائب أنار النار بنصيبين وظهرت راية عثمانية بواد سود واضطربت البصرة وغلب بعضهم بعضاً، وصبا كل قوم إلى قوم ـ إلى أن قال(عليه السلام) ـ وأذعن هرقل بقسطنطينة لبطارقة السفياني فعند ذلك توقعوا ظهور متكلم موسى من الشجرة على طور).

وقال(عليه السلام) أيضاً في بعض كلامه يخبر به عن خروج القائم(عليه السلام) (63):

(إذا أمات الناس الصلاة، وأضاعوا الأمانة، واستحلوا الكذب، وأكلوا الربا، وأخذوا الرشاء، وشيدوا البنيان، وباعوا الدين بالدنيا، واستعملوا السفهاء، وشاوروا النساء، وقطعوا الأرحام، واتبعوا الأهواء، واستخفوا بالدماء، وكان الحلم ضعفاً، والظلم فخراً وكانت الأمراء فجرة، والوزراء ظلمة، والعرفاء خونة، والقراء فسقة، وظهرت شهادات الزور، واستعلن الفجور وقول البهتان والأثم والطغيان، وحليت المصاحف، وزخرفت المساجد، وطوّلت المنارات، وأكرم الأشرار، وازدحمت الصفوف، واختلفت القلوب، ونقضت العقود، واقترب الموعود، وشارك النساء أزواجهن في التجارة حرصاً على الدنيا، وعلت أصوات الفسّاق واستمع منهم، وكان زعيم القوم أرذلهم، واتقي الفاجر مخافة شره، وصدّق الكاذب، وائتمن الخائن، واتخذت القيان والمعازف، ولعن آخر هذه الأمة أولها، وركب ذوات الفروج السروج، وتشبه النساء بالرجال، والرجال بالنساء، وشهد الشاهد من غير أن يستشهد، وشهد الآخر قضاء لذمام بغير حق عرفه، وتفقه لغير الدين، وآثروا عمل الدنيا على الآخرة، ولبسوا جلود الضأن على قلوب الذئاب، وقلوبهم انتن من الجيف وأمر من الصبر، فعند ذلك الوحا ثم الوحا، ثم العجل العجل، خير المساكن يومئذ بيت المقدس، ليأتين على الناس زمان يتمنى أحدهم أنه من سكانه).

وعن ابن عباس انه قال:(حججنا مع رسول الله حجة الوداع، فأخذ بحلقة باب الكعبة ثم أقبل علينا بوجهه، فقال: ألا أخبركم باشراط الساعة؟ وكان أدنى الناس منه يومئذ سلمان(رحمه الله) فقال بلى يا رسول الله.

فقال:(صلى الله عليه وآله وسلم) إن من اشراط القيامة: اضاعة الصلوات، واتباع الشهوات، والميل إلى الأهواء، وتعظيم أصحاب المال، وبيع الدين بالدنيا، فعندها يذوب قلب المؤمن في جوفه، كما يذاب الملح في الماء، مما يرى من المنكر فما يستطيع أن يغيّره.

قال سلمان: وإن هذا لكائن يا رسول الله؟

قال: إي والذي نفسي بيده يا سلمان، إن عندها يليهم أمراء جورة، ووزراء فسقة، وعرفاء ظلمة، وامناء خونة.

فقال سلمان: وان هذا لكائن يا رسول الله؟.

قال(صلى الله عليه وآله وسلم): إي والذي نفسي بيده يا سلمان، إن عندها يكون المنكر معروفاً، والمعروف منكراً، ويؤتمن الخائن، ويخون الأمين، ويصدق الكاذب، ويكذب الصادق.

قال سلمان: وان هذا لكائن يا رسول الله؟

قال(صلى الله عليه وآله وسلم): اي والذي نفسي بيده يا سلمان، فعندها تكون امارة النساء، ومشاورة الاماء، وقعود الصبيان على المنابر، ويكون الكذب طرفاً، والزكاة مغرماً،والفيء مغنماً، ويجفو الرجل والديه ويبر صديقه، ويطلع الكوكب المذنب.

قال سلمان: وان هذا لكائن يا رسول الله؟

قال(صلى الله عليه وآله وسلم): اي والذي نفسي بيده يا سلمان، وعندها تشارك المرأة زوجها في التجارة، ويكون المطر قيظاً، ويغيظ الكرام غيظاً، ويحتقر الرجل المعسر، فعندها تقارب الأسواق إذ قال هذا: لم أبع شيئاً وقال هذا لم اربح شيئاً، فلا ترى إلا ذامّا لله.

قال سلمان: وإن هذا لكائن يا رسول الله؟

قال(صلى الله عليه وآله وسلم) : أي والذي نفسي بيده يا سلمان، فعندها يليهم أقوام ان تكلموا قتلوهم، وان سكتوا استباحوا حقهم، ليستأثرون أنفسهم بفيئهم وليطؤن حرمتهم وليسفكن دماءهم وليملأن قلوبهم ذعراً ورعباً، فلا تراهم إلا وجلين خائفين مرهوبين.

قال سلمان: وإن هذا لكائن يا رسول الله؟

قال(صلى الله عليه وآله وسلم): أي والذي نفسي بيده يا سلمان، إن عندها يؤتى بشيء من المشرق وشيء من المغرب يلون، أمتي فالويل لضعفاء أمتي منهم، والويل لهم من الله، لا يرحمون صغيراً ولا يوقرون كبيراً، ولا يتجاوزون من مسيء، جثتهم جثة الآدميين وقلوبهم قلوب الشياطين.

قال سلمان: وإن هذا لكائن يا رسول الله؟

قال(صلى الله عليه وآله وسلم): اي والذي نفسي بيده يا سلمان، وعندها يكتفي الرجال بالرجال، والنساء بالنساء، ويغار على الغلمان كما يغار على الجارية في بيت أهلها، وتشبه الرجال بالنساء، والنساء بالرجال، ولتركبن ذوات الفروج السروج فعليهن من أمتي لعنة الله.

قال سلمان: وان هذا لكائن يا رسول الله؟

قال: اي والذي نفسي بيده يا سلمان ان عندها تزخرف المساجد كما تزخرف البيع والكنائس، وتحلى المصاحف، وتطول المنارات، وتكثر الصفوف بقلوب متباغضة وألسن مختلفة.

قال سلمان: وان هذا لكائن يا رسول الله؟

قال(صلى الله عليه وآله وسلم): اي والذي نفسي بيده، وعندها تحلى ذكور أمتي بالذهب، ويلبسون الحرير والديباج، ويتخذون جلود النمور صفافا ـ أي فراشا ـ.

قال سلمان: وان هذا لكائن يا رسول الله؟

قال(صلى الله عليه وآله وسلم): اي والذي نفسي بيده يا سلمان، وعندها يظهر الربا، ويتعاملون بالعينة والرشى، ويوضع الدين وترفع الدنيا.

قال سلمان: وإن هذا لكائن يا رسول الله؟

قال(صلى الله عليه وآله وسلم): أي والذي نفسي بيده يا سلمان، وعندها يكثر الطلاق، فلا يقام لله حداً ولن يضروا الله شيئاً.

قال سلمان: وإن هذا لكائن يا رسول الله؟

قال(صلى الله عليه وآله وسلم): اي والذي نفسي بيده يا سلمان، وعندها تظهر القينات والمعازف، ويليهم أشرار أمتي.

قال سلمان: وإن هذا لكائن يا رسول الله؟

قال(صلى الله عليه وآله وسلم): اي والذي نفسي بيده يا سلمان، وعندها تحج أغنياء أمتي للنزهة، وتحج أوساطها للتجارة، وتحج فقراؤهم للرياء والسمعة، فعندها يكون أقوام يتعلمون القرآن لغير الله، ويتخذونه مزامير، ويكون أقوام يتفقهون لغير الله، وتكثر أولاد الزنا، ويتغنون بالقرآن، ويتهافتون بالدنيا.

قال سلمان: وإن هذا لكائن يا رسول الله؟

قال(صلى الله عليه وآله وسلم): أي والذي نفسي بيده يا سلمان، ذاك إذا انتهكت المحارم، واكتسبت المآثم، وتسلط الأشرار على الأخيار، ويفشو الكذب، وتظهر اللجاجة، وتغشو الفاقة، ويتباهون في اللباس، ويمطرون في غير أوان المطر، ويستحسنون الكوبة والمعازف وينكرون الأمر، بالمعروف والنهي، عن المنكر حتى يكون المؤمن في ذلك الزمان أذل من الأمة، ويظهر قراؤهم وعبادهم فيما بينهم التلاوم، فاولئك يدعون في ملكوت السماوات: الأرجاس الأنجاس.

قال سلمان: وإن هذا لكائن يا رسول الله؟

قال(صلى الله عليه وآله وسلم): أي والذي نفسي بيده يا سلمان، فعندها لا يحض الغني على الفقير حتى أن السائل يسأل فيما بين الجمعتين لا يصيب أحداً يضع في كفه شيئاً.

قال سلمان: وان هذا لكائن يا رسول الله؟

قال(صلى الله عليه وآله وسلم): أي والذي نفسي بيده يا سلمان) الحديث(64).



1 ـ كمال الدين: ص239 ب23 ح1.

2 ـ كمال الدين: ص240 – 241 ب23 ح2.

3 ـ كمال الدين: ص245 ب24 ح2.

4 ـ كمال الدين: ص267 – 268 ب24 ح35.

5 ـ كمال الدين: ص271 ب25 ح1.

6 ـ كمال الدين: ص272 ب25 ح5.

7 ـ كمال الدين: ص274 ب26 ح1.

8 ـ كمال الدين: ص285 ب26 ح9.

9 ـ كمال الدين: ص286 - 287 ب26 ح14.

10 ـ كمال الدين: ص256 ب24 ح13.

11 ـ كمال الدين: ص266 ب24 ح29.

12 ـ وفي نسخة أخرى: شاه بانويه.

13 ـ كمال الدين: ص289 ب27 ح1.

14 ـ كمال الدين: ص294 ب27 ح4.

15 ـ كمال الدين: ص297 ب29 ح2.

16 ـ كمال الدين: ص297 ب30 ح1.

17 ـ كمال الدين: ص298 ب30 ح3.

18 ـ كمال الدين: ص302 ب31 ح4.

19 ـ كمال الدين: ص302 ب31 ح6.

20 ـ قال العلامة المجلسي(رحمه الله): قوله(عليه السلام):(فستة أيام) لعله أشارة إلى اختلاف أحواله(عليه السلام) في غيبته، فستة أيام لم يطلع على ولادته إلا خاص الخاص من أهاليه(عليه السلام)، ثم بعد ستة أشهر أطلع عليه غيرهم من الخواص، ثم بعد ست سنين عند وفاة والده(عليه السلام) ظهر أمره لكثير من الخلق. أو إشارة إلى أنه بعد إمامته لم يطلع على خبره إلى ستة أيام أحد، ثم بعد ستة أشهر انتشر أمره، وبعد ست سنين ظهر وانتشر أمر السفراء.

21 ـ كمال الدين: ص303 ب31 ح8.

22 ـ كمال الدين: ص310 ب32 ح16.

23 ـ كمال الدين: ص310 – 311 ب32 ح17.

24 ـ كمال الدين: ص321 ب33 ح22.

25 ـ كمال الدين: ص321 ب33 ح23.

26 ـ كمال الدين: ص324 ب33 ح31.

27 ـ كمال الدين: ص336 – 337 ب34 ح1.

28 ـ كمال الدين: ص338 ب34 ح5.

29 ـ كمال الدين: ص347 ب35 ح6.

30 ـ كمال الدين: ص350 – 351 ب35 ح7.

31 ـ كمال الدين: 351 ب36 ح1.

32 ـ كمال الدين: ص352 – 353 ب36 ح3.

33 ـ كمال الدين: ص355 ب37 ح4.

34 ـ كمال الدين: ص357 ب38 ح1.

35 ـ صحيح مسلم كتاب الايمان باب نزول عيسى…ح225. وصحيح مسلم كتاب الامارة باب قوله لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق … ح3547.

36 ـ مسند أحمد، باقي مسند الكثيرين، مسند جابر بن عبد الله ح14193. مسند أحمد.. مسند جابر بن عبد الله ح14595.

37 ـ صحيح البخاري: كتاب أحاديث الأنبياء، نزول عيسى بن مريم ح3193 حسب ترقيم العالمية، وصحيح مسلم كتاب الإيمان باب نزول عيسى بن مريم حاكماً بشريعة نبينا محمد ح222، وصحيح مسلم كتاب الإيمان باب نزول عيسى… ح224، ومسند أحمد: باقي مسند الكثيرين مسند أبي هريرة ح7355. ومسند أحمد باقي مسند الكثيرين، باقي المسند السابق ح8077.

38 ـ سنن أبي داود: كتاب المهدي ح3735.

39 ـ سنن أبي داود: كتاب المهدي ح3735.

40 ـ سنن أبي داود: كتاب المهدي ح3734.

41 ـ رواه الترمذي في سننه، كتاب الفتن، باب ما جاء في المهدي ح2157.

42 ـ سنن أبي داود: كتاب المهدي ح3734.

43 ـ سنن أبي داود: كتاب المهدي ح3735.

44 ـ سنن ابن ماجة، كتاب الفتن، باب خروج المهدي ح4076.

45 ـ سنن أبي داود: كتاب المهدي ح3736.

46 ـ سنن الترمذي: كتاب الفتن عن رسول الله، باب ما جاء في المهدي ح2158.

47 ـ سنن الترمذي: الحديث 4072، حسب ترقيم العالمية.

48 ـ سنن الترمذي: الحديث 4073، حسب ترقيم العالمية.

49 ـ سنن الترمذي: الحديث 4074، حسب ترقيم العالمية.

50 ـ سنن الترمذي: الحديث 4075، حسب ترقيم العالمية.

51 ـ سنن الترمذي: الحديث 4076، حسب ترقيم العالمية.

52 ـ سنن الترمذي: الحديث 4077، حسب ترقيم العالمية.

53 ـ مستدرك الصحيحين: ج4 ص557

54 ـ حلية الأولياء: ج3 ص101.

55 ـ كنـز العمال: ج14 ص598 ح39682.

56 ـ مجمع الزوائد: ج7 ص316-317.

57 ـ المعجم الأوسط للطبراني: ج1 ص136 ح157.

58 ـ وقد جعل أبو داود في سننه كتابا باسم كتاب المهدي، كما خصص الترمذي في سننه في كتاب الفتن عن رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم) بابا اسماه(باب ما جاء في المهدي)، وكذلك ابن ماجة أيضاً في سننه في كتاب الفتن بابا تحت عنوان(باب خروج المهدي).

59 ـ كشف الغمة: ج2 ص498 باب ذكر علامات قيام القائم(عجل الله تعالى فرجه) ومدة أيام ظهوره وشرح سيرته وطريقته وطرف مما يظهر في دولته. ومنتخب الأنوار المضيئة: ص45 الفصل الرابع في اثبات ذلك من جهة العامة. وكفاية الأثر: ص62 باب ما جاء عن جابر بن عبد الله الأنصاري عن رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم) في النصوص على الأئمة الإثني عشر.

60 ـ كمال الدين: ص384 – 385 – 370 باب ما روي عن أبي محمد الحسن العسكري من وقوع الغيبة بابنه القائم وانه الثاني عشر من الأئمة ح1، وأعلام الورى: ص439،الفصل الثالث في ذكر النصوص عليه من جهة أبيه الحسن بن علي خاصة ومنتخب الأنوار المضيئة: ص143 الفصل العاشر في ذكر من شاهده من شيعته وحظي برؤيته.

61 ـ أعلام الورى: ص441 الفصل الثالث.

62 ـ أعلام الورى: ص442 الفصل الثالث.

63 ـ كمال الدين: ص525 ب47 ح1، الخرائج والجرائح: ص1133، منتخب الأنوار المضيئة: ص86.

64 ـ تفسير القمي: ج2 ص303 سورة محمد.
avatar
المشرف مرتضى
Admin
Admin

عدد المساهمات : 7
تاريخ التسجيل : 01/06/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى